نابولي يتوج بكأس إيطاليا و مانشستر سيتي يسحق أرسنال بثلاثية

0

شهدت سهرة هذا الأربعاء فوز كل من المان السيتي و نابولي على كل من أرسنال و يوفنتوس على التوالي ، و كانت المباراة الأولى من قمم هذه الليلة قد جمعت بين بطل إنجلترا مانشستر سيتي و نادي أرسنال العربق ، أما المباراة الثانية فقد جمعت بين نابولي و يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا و التي انتهت بتتويج الفريق الأزرق.

نابولي يطيح ب أصحاب رونالدو في النهائي!

حقق نابولي لقبه السشادس في كأس إيطاليا سهرة أمس الأربعاء بعد فوزه على يوفنتوس بركلات الترجيح 4-2 بعدما إنتهت المباراة بالتعادل السلبي و التي لم تلعب فيها الأشواط الإضافية بسبب القوانين المعدلة التي تسبب بها فيروس كورونا ، و ذلك خلال المباراة التي جمعت بينهما على ملعب الأولمبيكو بمدينة روما.

ليفشل يوفنتوس بقيادة ساري في التتويج بلقبه الرابع عشر في تاريخه ، و ليتساوى الفريق الأزرق مع نادي فيورينتينا في الألقاب الستة بينهما.

وبدأت المباراة بشكل ناري بين الفريقين، حيث إقترب كريستيانو رونالدو أن يفتتح باب التسجيل في الدقائق الأولى، لكن الحارس تألق ، كما شهد الشوط الأول بعض المحاولات من هنا وهناك ، أبرزهم كانت التسديدة التي أطلقها إنسيني على مرمى بوفون في الدقيقة الثانية والعشرين من الشوط الأول.

لينتهي الشوط الأول بسيطرة من يوفنتوس و خطورة من نابولي ولكن بدون جدوى و بدون أهداف من الطرفين.

و مثل الشوط الأول كان الحال على الشطر الثاني من المباراة و الذي بدء بمحاولة من نابولي للتحكم بزمام الأمور و لكن حدث نفس الشيء في الشوط الثاني ، إستحواذ من يوفنتوس و خطورة من نابولي .

و شهدت المباراة مستوى مخيب للآمال من قبل كريستيانو رونالدو و زملائه طيلة أشواط المباراة حيث ظهر عليهم التعب و الإرهاق ، بينما كان نابولي في قوته البدنية الكاملة و إنضباطه التكتيكي التام .

و ضيع كل من ديبالا و دانيلو ركلتا يوفنتوس الترجيحيتين لتنتهي الركلات 4-2 و يحقق نابولي لقبه السادس و الذي يعتبر الأول من نوعه للمدرب جاتوزو في مسيرته التدريبية.

مانشستر سيتي

مانشيستر سيتي يسحق أرسنال بثلاثية في عودة الدوري الإنجليزي الممتاز

بعد توقف دام ثلاث أشهر عاد الدوري الإنجليزي للمنافسة حيث نجح أمس مانشستر سيتي في الفوز على أرسنال بثلاثية نضيفة في أول مباراة للفريقين بعد العودة .

و بهذا ينجح الأستاذ بيب جوارديولا في الفوز على تلميذه أرتيتا في المباراة التي أقيمت على ملعب الإتحاد ، و ليعزز المان سيتي مركزه الثاني ب 6 نقطة بينما بقي أرسنال عند النقطة 40.

و دخل الفريقان بتشكيلتين معززتين حيث كانت تشكيلة السيتي 4-3-3 مع دخول محرز أساسي ، أما أرسنال فدخل بتشكيلة 4-2-3-1 بقيادو أوباميونغ في الهجوم.

شهد الشوط الأول من المباراة سيطرة من مانشيستر سيتي مع تألق الحارس لينو أمام الكثير من الفرص الضائعة ، و صفع أرسنال بضربة موجعة بعدما إضطر لإجراء تبديلين إضطراريين فقط في الشوط الأول حيث لم يكمل اللاعب تشاكا المباراة و خرج بداعي الإصابة و ًدخل سيبايوس بديلا منه في الدقيقة 8.

وأصيب المدافع بابلو ماري في الدقيقة 24 وشارك بدلاً منه البرازيلي دافيد لويز ، ثم سجل ستيرلينج الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 47 لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

و بعد بداية الشوط الأول بدقائق نجح رياض محرز في الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلة من دافيد لويز الذي خرج بالبطاقة الحمراء ، لينفذها دي بروين الذي سجلها في الشباك لتنتهي آمال أرسنال بالعودة في نتيجة المباراة.

في الدقيقة الـ 65 أجرى بيب جوارديولا تبديلان لمانشستر سيتي بدخول بيرناردو سيلفا وفيل فودين بدلاً من رياض محرز ودافيد سيلفا ، و بعد بدقيقيتن أجرى أرسنال هو الآخر تبديلين لاكازيت وميتلاند نايلز ونيلسون يدخلون بدلاً من نكيتياه وجندوزي وويلوك.

ليختتم فودين ثلاثية مانشستر سيتي عند الدقيقة 91 من المباراة بعد احتساب الحكم 11 دقيقة كاملة كوقت بدل ضائع.

موضوع قد يهمك: صفقات نارية منتظرة في سوق الإنتقالات الصيفية في أوروبا

Leave A Reply

Your email address will not be published.